رمضانك أحلى مع الكحال

نصائح لمرضى القلب وارتفاع الضغط في رمضان

نصائح لمرضى القلب وارتفاع الضغط في رمضان

نصائح لمرضى القلب وارتفاع الضغط في رمضان

قد يكون صيام شهر رمضان فرصة عظيمة لتعزيز الصحة و علاج مريض القلب في رمضان، بالتخلي عن الكثير من العادات السيئة مثل؛ التدخين وشرب المنبهات والإفراط في الطعام وغيرها من العادات السيئة، وهو ما يساعد في تحسين الكثير من حالات الأمراض المزمنة.

 

لكن يختلف الأمر كثيرًا عند ذكر مرضى القلب وصيام رمضان، حيث يمكن أن تتفاقم حالات مثل:  قصور القلب وارتفاع ضغط الدم وبعض حالات عدم انتظام ضربات القلب، إذا لم يتم تناول الدواء بانتظام، وقد تصبح الأعراض أكثر حدة، لذلك نقدم ٦ نصائح لمرضى القلب في رمضان

١- كن نشيطا ولكن … 

 

من الجيد أن تظل نشطًا خلال شهر رمضان، من خلال ممارسة الرياضة، ولكن يجب أن يتم ذلك بلطف أكثر من المعتاد، وحاول أن تجد الوقت المناسب من اليوم لممارسة الرياضة، وهو الوقت الذي تستطيع فيه التمرين بدون إجهاد لمرضى الضغط في رمضان سواء قبل أو بعد الإفطار. 

 

ويُعد المشي والتمدد واليوجا أنواعًا جيدة من التمارين التي يمكنك تجربتها وعلاج مريض القلب في رمضان، والتي تعزز صحتك العقلية من ناحية، وتساعدك على الشعور بتعب أقل من ناحية أخرى. 

٢- تناول الطعام الصحي 

 

صحة صيام مرضى القلب في رمضان مرتبط بصحة الطعام، لذا من المهم جدا الاستمرار في تناول الطعام الصحي خلال شهر رمضان، تأكد في السحور من أن لديك وجبة متكاملة العناصر الغذائية، لكي تمنحك الطاقة الكافية على مدار اليوم، حيث يجب تضمين النشويات المعقدة من الحبوب الكاملة مثل: الشوفان والبرغل وخبز الحبوب الكاملة أو الأرز البني ولا تنسَ الفواكه والخضروات وبعض البروتين قليل الدهون أو قليل الدسم أيضًا.

كذلك من المهم تجنب الإفراط في تناول الطعام، لذا تناول الطعام ببطء، وانتبه إلى شعورك بالامتلاء، وحاول الحد من الأطعمة الدسمة والسكرية أو تجنبها، وراقب أحجام حصص الأكل لمساعدتك على تجنب زيادة الوزن بدون قصد خلال شهر رمضان.

 

٣- رطب جسمك بما يكفي

 

يجب ترطيب الجسم جيدًا بالمشروبات الخالية من السكر مثل؛ الماء أو المشروبات الخالية من السكر في الإفطار والسحور، مع الحد من الملح والأطعمة المالحة التي يمكن أن تجعلك أكثر عطشًا، فضلاً عن كونها غير مفيدة لضغط الدم، سوف يساعد أيضًا تناول ما يكفي من الفاكهة والخضروات والأطعمة الغنية بالألياف في الحفاظ على رطوبة الجسم وتحسين صحة الهضم.

٤- امتنع في حالات الخطورة لصيام مرضى القلب في رمضان 

 

قال الله سبحانه وتعالى: (فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) سورة البقرة، لذلك إذا واجهت أيًا من الأعراض التالية لصيام مرضى القلب في رمضان، يجب الإفطار فورًا لأنك بحاجة إلى العودة إلى روتين العلاج المعتاد:

 

  • تراكم السوائل في الكاحل

  • ضيق في التنفس والتعب

  • التبول أكثر من المعتاد

  • دوار أو نوبات إغماء

  • تسارع ضربات القلب أو الخفقان في الصدر لمرضى الضغط في رمضان

  • ألم أو ضغط في الصدر لمرضى الضغط في رمضان

 

في مثل هذه الحالات لا يجب التهاون أبدا في الإفطار و وقف صيام مرضى القلب في رمضان، فقد أباح الله عز وجل ذلك، وأمرنا ألا نهلك أنفسنا لأنها أمانة حيث قال سبحانه: {وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُو”اْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}. 



٥- تناول الدواء في موعده مع صيام مرضى القلب في رمضان

 

يتوقف علاج مريض القلب في رمضان على حسب شدة حالته، حيث يتم وصف أدوية للعديد من الأشخاص المصابين بأمراض القلب والدورة الدموية، يجب تناولها بانتظام لحماية قلوبهم ومساعدتهم على البقاء بصحة جيدة، وإذا كنت قد تعرضت لنوبة قلبية أو إجراء أي جراحات قبية، فسيتم وصف دواء منتظم لك لحماية قلبك، ونظرًا لأن الصيام يتضمن عدم الأكل أو الشرب من شروق الشمس إلى غروبها، فقد يتعارض صيام مرضى القلب في رمضان مع روتين العلاج. 

 

أما إذا كانت حالتك تسمح بالصيام، وكنت تناول دوائك مرة واحدة يوميًا في الصباح ضمن جرعة علاج مريض القلب في رمضانمرضى الضغط في رمضان، فقد تتمكن من التبديل إلى تناوله في المساء عندما الإفطار، ولكن يجب عليك مراجعة طبيبك أو الصيدلي أولا، 

٦- تحقق من ضغط الدم باستمرار لمرضى الضغط في رمضان

يجب متابعة مرضى الضغط في رمضان باستمرار، خاصة مرضى ارتفاع ضغط الدم، حيث يُعرف ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت، لأن المرضى الذين يعانون منه قد لا تظهر عليهم علامات أو أعراض لسنوات عديدة، وعلى الرغم من حقيقة أنه مرض سائد وواسع الانتشار، إلا أن العديد من المصابين به لا يعلمون أن لديهم هذه الحالة، إلا إذا عانوا من أعراض مثل الصداع أو أصيبوا بأضرار دائمة في القلب أو الكلى.

أظهرت معظم الدراسات الطبية أنه يمكن صيام مرضى القلب في رمضان خلال شهر رمضان، إذا لم يكن لديهم أي مضاعفات أو مشاكل طبية أخرى، مع الحفاظ على ما سبق من النصائح مع الآتي: 

 

  • تناول أقل من 2.3 جرام من الملح يوميًا لمرضى الضغط في رمضان

  • تجنب الأطعمة الحارة مع مرضى الضغط في رمضان

  • ابق في مكان بارد ولا تخرج في الطقس شديد الحرارة بدون داعٍ

  • حاول أن تقلل من القهوة والمنبهات لأنها ترفع ضغط الدم بشدة 

وأخيرًا 

 

ما سبق من نصائح لمرضى القلب في رمضان يجب اتباعه وعدم التهاون فيه أبدا، لأن الهدف من صيام شهر رمضان هو كبح شهوات النفس حتى المباحة، من أجل تزكية النفس وتطهيرها، وهذا الهدف بعيد كل البعد عن التسبب في إيذاء الجسد بأي شكل من الأشكال، حيث ورد في الحديث الشريف عن أبي سعيد سعد بن سنان الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا ضرر ولا ضرار). 

 

كما ورد أيضًا في الحديث عن ابن عباس قال: قال رسول اللَّه صلَّى اللَّه عليه وسلم: (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى رُخَصُهُ، كَمَا يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى عَزَائِمُهُ)، لذلك في الحالات شديدة الخطورة لمرضى القلب يجب الإفطار فورًا. 

قسم الباطنية
إحجز الآن