رمضانك أحلى مع الكحال

نصائح لمرضى الكلى في رمضان هل يجوز الإفطار؟

نصائح لمرضى الكلى في رمضان هل يجوز الإفطار؟

نصائح لمرضى الكلى في رمضان وهل يجوز الإفطار؟

يجب أن يعرف مرضى الكلى أن عادات الصيام المعتادة ليست مناسبة لهم، وعندما يكون لديك كلى ضعيفة، يجب أن تكون حريصًا للغاية، او إفطار مرضى الكلى في رمضان على حسب حالة المريض، وقرار الطبيب، ويمكن أن نفرق بين نوعين من الحالات من أمراض الكلى والصيام في رمضان: 

 

  • المرضى الذين خضعوا لعملية زرع الكلى، لن يتمكنوا من الصيام، لأنهم يحتاجون إلى شرب كميات وفيرة من الماء، وتلقي جرعات علاجية محددة، لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة، خاصة إذا كانت العملية حديثة، ويخضع المريض للمتابعة، للتأكد من أن العضو الجديد متوافق مع الجسم، ويؤدي وظيفته بشكل مناسب.

 

  • مرضى الفشل الكلوي المزمن، والذين يخضعون لغسيل الكلى، لا يستطيعون الصيام أثناء عملية غسيل الكلى نفسها لأنهم يتلقون السوائل عن طريق الوريد، وهذا بحد ذاته يبطل الصيام، ولكن في الأيام التي لا تكتمل فيها هذه العملية يمكنهم الصيام، بشرط أن يوافق الطبيب بعد تقييم حالة الكلى نفسها، والحالة الصحية للمريض.

 

  • مرضى القصور الكلوي، أي الذين يعانون من عدم قدرة الكلى على أداء وظائفها الحيوية، ولعل أبرزها المحافظة على السوائل التي يحتاجها الجسم، الأمر الذي قد يتسبب في حدوث مضاعفات تؤدي إلى الجفاف، وهذه الفئة يمكن أن تصوم، لكنها تعتمد على درجة القصور وموافقة الطبيب، بشرط الالتزام بشروط معينة ، أبرزها الحفاظ على جرعة الدواء واتباع نظام غذائي صحي.

 

وفيما يلي نقدم نصائح لمرضى الكلى في رمضان يجب اتباعها في حال سمح الطبيب بالصيام :   

 

١- لا تفوت السحور اهم النصائح لمرضى الكلى في رمضان

 

ورد في الحديث عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً رواه البخاري، لذلك يجب ألا تفوت وجبة السحور حتى لو كنت لا تشعر بالجوع، حيث يحتاج مرضى الكلى إلى تناول سعرات حرارية أكثر من الأشخاص العاديين، وسوف يؤدي تخطي السحور، أو تناول كميات أقل من الطعام، إلى إصابتك بالجفاف والشعور بالتعب بسرعة. 

 

تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف مثل الخبز المصنوع من القمح الكامل، والسلطة والخضراوات والفاصوليا، لأن هذه الأطعمة تطلق الطاقة في الجسم ببطء، وبالتالي تحافظ على نشاطك طوال اليوم. 

٢- تجنب الإفراط في الأكل  

 

إفطار مرضى الكلى في رمضان يجب أن يكون خفيفًا، حتى يستطيع الجسم التعامل مع الطعام وهضمه بسهولة، من ناحية أخرى تجنب ملء معدتك بدون توقف أثناء الإفطار، تناول كميات صغيرة من الطعام بدلاً من تناول وجبة كبيرة مرة واحدة، وقلل حصة الأطعمة المقلية والسكرية إلى الحد الأدنى، واستبدل الحلويات بالفواكه الطازجة أو عصائر الفاكهة.

٣- رطب جسمك بما يكفي لتجنب إفطار مرضى الكلى في رمضان

 

من المهم جدا لمرضى الكلى أن يحافظوا على مستوى ترطيبهم تحت السيطرة، لأن الجفاف ضار جدًا بالكلى، والأسوأ من ذلك إذا كانت الكلى ضعيفة، لذلك اشرب كمية وفيرة من الماء في السحور ووجبة الإفطار، وتجنب المشروبات المحتوية على الكافيين (القهوة، الشاي، الكولا) أثناء الإفطار، لأنها تدر البول وتسحب الماء من الجسم. 

 

جزء مهم جدا من ترطيب الجسم هو تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضراوات والفواكه، فهي تساعد على الحفاظ على كمية الماء في الجسم، بالإضافة إلى أنها تحسن الهضم. 

٤- ممارسة الرياضة لمرضى الكلى والصيام

من المهم جدا ممارسة الرياضة لتحسين كفاءة البدن بشكل عام، وفي حالة ضعف الكلى تصبح أهميتها مضاعفة، لأن تعب الكلى يؤدي إلى الشعور بالإرهاق وقلة النشاط، مع ممارسة رياضة مثل المشي تتحرك العضلات الكبيرة، وبالتالي ينشط الجسم، ولكن يجب ممارسة الرياضة بعد الإفطار بساعة، لأن ممارستها أثناء النهار سوف تستنفذ طاقة الجسم، وتسبب الجفاف. 

٥- تجنب هذه الأطعمة مع أمراض الكلى والصيام في رمضان

 

ورد في الأثر عن الحارث بن كلدة: المعدة بيت الداء، ويمكن أن تصح العلاقة بين مرضى الكلى والصيام إذا ابتعدوا عن تناول الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الصوديوم أو البوتاسيوم أو الفوسفور.

 

ويجب هنا أن ننوه إلى أن التمر يحتوي على الكثير من البوتاسيوم، لذلك إذا كنت ترغب في تناولها، فتناول واحدة أو اثنتين فقط في اليوم، عليك أيضًا تجنب الأطعمة المصنعة أو المعلبة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم في المواد الحافظة بها، كما يجب أن تستبدل الأطعمة المقلية بالأطعمة المسلوقة أو المخبوزة أو المشوية، وأخيرًا؛ عندما تأكل، امضغ الطعام جيدًا قبل البلع كي يكون الهضم أسهل والامتصاص أفضل.

الخلاصة لمرضى الكلى والصيام

 

لا تتعارض أمراض الكلى والصيام في رمضان، ولكن لأن الكلى تتأثر بنسبة الماء في الجسم، يصبح الصيام في بعض الحالات قرار الطبيب الأول، ولا حرج في ذلك فقد أعطى الله لمرضى الكلى والصيام رخصتهم للإفطار في مثل هذه الحالات.

 

كما ورد في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم : «إن الدين يسر، ولن يشاد الدين إلا غلبه، فسددوا وقاربوا وأبشروا، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة»، لذلك ننصح دائما بالتيسير على أنفسنا في حالات الضعف. 

 

كل ما سبق من نصائح تصلح للكل، وليست لأمراض الكلى والصيام في رمضان فقط، فالاعتدال في الطعام والشراب، وتوازن الجسم بين الراحة والحركة، هما أساس صحة البدن وعافيته.

قسم الباطنية
إحجز الآن