نصيحة طبية مهمة - مدونة مجمع الكحال الطبي

تسرب العين: أهم المعلومات

تسرب العين: أهم المعلومات

معلومات عن تسريب العين

تسرب العين يسمى الوذمة البقعية السكري، ما هو تسرب العين؟ كيف يحدث ذلك؟ هل يمكن علاجه؟ ستجد المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع في المقالة التالية، اقرأ واكتشف:

 

 ما هو تسرب العين

 

يُعد تسرب العين أحد مضاعفات مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، ويحدث عندما يبدأ السائل الزائد في التراكم في بقعة العين مما يسبب مشاكل في الرؤية.

 

يتطور نزيف العين بمرور الوقت بسبب إرتفاع مستويات السكر في الدم، مما يؤدي بدوره إلى تلف الأوعية الدموية الدقيقة في شبكية العين.

 

تظهر أحيانًا إنتفاخات صغيرة، مما يعني أن الأوعية الدموية تتمدد، مما يتسبب في تسرب السوائل من الأوعية الدموية التالفة، يؤدي ذلك إلى تورم وإعتلال الشبكية.

 ومع ذلك، يتم تصنيف تسربات العين بناءً على مقدار التورم في شبكية العين، حيث أن سمك الشبكية يعني مزيدًا من التورم وبالتالي فقدان المزيد من الرؤية.

 

ما هي أسباب تسرب العين؟

 

هناك العديد من أسباب تسرب العين، إليك أهمها:

 

يحدث تسرب العين في الغالب بسبب إرتفاع مستويات السكر في الدم مما يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة في العين، كما يساهم إرتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في تلف الأوعية الدموية وإصابة العين بالتسرب، كما أنه بدون الأوعية الدموية السليمة، لا يمكن لشبكية العين أن تعمل بالطريقة التي تعمل بها. من المفترض أن تمارس التمارين الرياضية.

بشكل عام، يعتبر مرض السكري هو السبب الرئيسي لتسرب العين، ولكن يمكن أن يحدث لأسباب أخرى، مثل:

  • جراحة الساد أو غيرها من عمليات العيون.

  • انسداد الأوردة في الشبكية.

  • الأضرار الناجمة عن الإشعاع.

  • بعض أدوية السكري.

  • سرطان.

  • تصلب متعدد.

  • الضمور البقعي.

  • تورم العنبية.

 

ما هي عوامل خطر تسرب العين؟ 

 

أهم عوامل الخطر لتسرب العين هي:

 

  • عدم ضبط مستوى السكر في الدم.

  • الدهون عالية.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • مرض الكلية.

  • توقف التنفس أثناء النوم.

  • التدخين.

  • حمل.

 

ما هي أعراض تسرب العين؟ 

 

غالبًا لا تظهر أي أعراض، بالأخص في المراحل المبكرة من تسرب العين ومع ذلك، قد يعاني البعض من:

 

  • رؤية ضبابية.

  • رؤية الألوان الباهتة.

  • شاهد المزيد من العربات.

  • إزدواج الرؤية.

 

ما هي طرق تشخيص تسرب العين؟

 

يقوم طبيب العيون بإجراء العديد من الفحوصات على العين للتأكد مما إذا كان المريض يعاني من فقدان البصر أو أي تلف في الأوعية الدموية أو كمية السوائل المتراكمة في العين. ومن أبرز هذه الاختبارات:

 

  • التصوير المقطعي للتماسك البصري: يساعد هذا الإختبار في قياس أي تورم في الشبكية.

  • تصوير قاع العين: يتم أخذ صور مفصلة لشبكية العين للبحث عن الأوعية الدموية غير الطبيعية.

 

  • تصوير الأوعية بالفلوريسين: يتم حقن صبغة في الذراع لإبراز تدفق الدم في الشبكية.

 

وتجدر الإشارة إلى أنه في جميع الفحوصات، يتم إعطاء المريض قطرات لتكبير حدقة العين، حيث تتيح للطبيب رؤية المزيد من شبكية العين.

 

ما هي طرق علاج الوذمة البقعية؟

 

يساعد التشخيص المبكر والعلاج المناسب في منع تلف العين وفقدان البصر على المدى الطويل. لذلك فإن أبرز العلاجات المستخدمة في علاج الوذمة البقعية هي الآتي:

 

علاج الوذمة البقعية بالليزر

 

يساعد علاج الوذمة البقعية بالليزر على إستهداف المناطق المتضررة في الشبكية، حيث يعمل على منع تسرب السوائل من الأوعية الدموية التالفة وأيضًا يمنع النمو غير الطبيعي للأوعية الدموية، لذلك يساعد علاج الوذمة البقعية بالليزر في الحفاظ على مستوى الرؤية ومنع المزيد من فقدانها.

 

علاج الوذمة البقعية عن طريق الأدوية القابلة للحقن

 

هناك نوعان من الأدوية القابلة للحقن:

  1.  مضادات عامل النمو البطاني للأوعية الدموية 

  2. المنشطات

 يقوم الطبيب بتحديد الدواء المناسب بناءً على حالة المريض.

 

يتم ذلك عن طريق حقن الدواء بإبرة دقيقة في العين لمنع النمو غير الطبيعي للأوعية الدموية، وتحسين الرؤية، وتقليل كمية السوائل التي تتسرب إلى الشبكية.

 

  1. حقن عامل نمو بطانة الأوعية الدموية

 

تساعد أدوية عامل النمو البطاني للأوعية الدموية في منع تكون الأوعية الدموية ومنع التسرب من الشبكية، ويتم هذا الإجراء عن طريق إعطاء حقن داخل الجل الزجاجي ، ومن أبرز الأدوية المستخدمة: رانيبيزوماب وبيفاسيزوماب.

 

  1. المنشطات

 

قد يصف الطبيب قطرات أو حبوب كورتيكوستيرويد للعين لعلاج تسرب العين، ومن أبرز الكورتيكوستيرويدات المستخدمة: ديكساميثازون، وفلوسينولون أسيتونيد.

ولكن لا يٌنصح بإستخدام أي من تلك العلاجات إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

استئصال الزجاجية

يمكن اللجوء إلى هذه الخطوة في حالة عدم نجاح أي من العلاجات السابقة، حيث يتم إزالة الجل الزجاجي وهو مادة شبيهة بالهلام في العين لتخفيف شد البقعة. ويساعد إستئصال الزجاجية على تصحيح الرؤية وإزالة الدم المتراكم داخل الجسم الزجاجي.

 

ما هي طرق الوقاية من تسرب العين؟

تساعد التدابير الوقائية في حماية العين من عدوى العين، وتشمل ما يلي:

  • مراجعة طبيب العيون لإجراء الفحوصات السنوية والتأكد من صحة العين.

  • يجب استشارة الطبيب على الفور بمجرد أن يلاحظ الشخص أي تغيرات في الرؤية.

  • التحكم الجيد في مستويات السكر في الدم مع الحفاظ على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول لمنع تسرب العين.

 

الوذمة البقعية هي نتيجة لتراكم السوائل في البقعة نتيجة لذلك، تصبح الرؤية ضبابية وتتلاشى الألوان. إذا تُركت الوذمة البقعية دون علاج، فقد تؤدي إلى فقدان دائم للرؤية المركزية، لذا يجب التوجه إلى مركز الكحال في أقرب وقت لمراجعة الطبيب المختص لبداية العلاج والحد من شدة الأعراض. 

 

يمكنك قراءه المزيد عن تعرف علي طرق علاج الشبكية

قسم العيون
إحجز موعدك الآن